05‏/12‏/2009

المحتوى الباقي


في المقهى...

أردت أن أجلسَ قليلاً، متابعاً حركة الحياة، من دون أن تغرقَني الأفكار.

و بالكاد، تخلّيت عن ذاتية التفكير و انطلقت للأعمّ الأشمل.

أحتسي قهوةً تلو أخرى، و أشعل سيجارةً من سيجارة.

أجريتُ متتالية مكالماتٍ هاتفية بعضها ضروري و الآخر لا يعني الكثير.

و في لحظةٍ قدرية، مددت يدي لأتجرّع آخر قَدْرٍ من كوبي الصغير. ضرب كفي الكوبَ دون أن يحملَه، فسقط بقوة و انسكب منه المحتوى الباقي.

لم أهتم كثيراً باللحظة و انشغلت بسيجارة جديدة أشعلها، من دون أن تشغلني قدرية هذه اللحظةز ذلك، إلى أن أتى الساقي مبتسماً يحمل منشفة ليعيد الطاولة لنظامها الأول و يمحو أثر فوضى القهوة المنسكبة.

اعتذرت.

ردّ متفائلاً:" خير...خير"، ثم استطرد: " قاللك دَلَق القهوة... قاللك جايله الخير..".

ابتسمت، و شكرت كلماته المتفائلة في داخلي.

كنت في الحقيقة أحتاج لأية إشارة على خير آتٍ، فهذه الفترة من حياتي ينبعث إليها ضوء عدميّ لا يحبذ التفاؤل.

سلام يسري

مقهى فيينا بالقصر العيني

4-12-2009

هناك تعليق واحد:

we2am يقول...

"what should i do,make a cup of coffee or kill my self?"
Albert Camus
هذه الخواطر أصبحت تطارد الجميع هذه الأيّام،ربما اشتياقاً لفلسفة فديمة كانت تجد حلاً لكل شيء، لم تعد موجودة الآن أو لم تعد تصلح..

welcome back to blogging dearest,or maybe writing
;)